أميركي يزرع وجهه بـ1.5 مليون دولار - البيان

أميركي يزرع وجهه بـ1.5 مليون دولار

تجاوزت كلفة عملية زرع الوجه التي أجريت للشاب الأميركي كاميرون أندروود لعلاج وجهه من التشوه التام 1.5 مليون دولار، وفقاً لما نشرته شبكة «فوكس نيوز» الإخبارية الأميركية أمس.

وتصدرت أنباء وصور أندروود عناوين الأخبار في مختلف الصحف الأميركية هذا الأسبوع، بعد أن نجح فريق من جراحي التجميل في «مركز لانغون الطبي» التابع لجامعة نيويورك في إجراء عملية زرع وجه كامل له، بعد أن تشوه وجهه بالكامل من جراء محاولة انتحار فاشلة قام بها منذ عامين، أطلق خلالها الرصاص على وجهه من مسدس كان مرتكزاً أسفل ذقنه.

وكان التناقض الشاسع بين شكل وجه أندروود قبل العملية وبعدها لافتاً. وأفادت «فوكس نيوز» بأن منظومة التأمين الصحي الأميركية تكفلت بثلث كلفة العملية، كما ساهمت منحة من وزارة الدفاع الأميركية ومنحة أخرى من «مركز لانغون الطبي» مخصصة للبحوث المتعلقة بالعملية جزءاً آخر من التكاليف.

ولم تذكر «فوكس نيوز» كيفية سداد الجزء المتبقي. وأنقذت العناية الإلهية اندروود من الموت، ولكن بعد أن احترق وجهه تماماً. واحتاج الشاب إلى البقاء تحت تأثير جرعة تخدير مكثفة لمدة 5 أسابيع متتالية، ثم الخضوع لجراحات لمدة 5 شهور حتى تعافى تماماً من جروحه. ثم جاء دور العلاج التجميلي، فخضع اندروود لعدة جراحات تجميلية، قبل أن يخضع لعملية زرع الوجه التي قادها جراح التجميل د. إدواردو رودريجيز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات