أميركي يخضع لعلاج خاطئ 5 سنوات - البيان

أميركي يخضع لعلاج خاطئ 5 سنوات

يدعي رجل من ولاية كولورادو الأميركية أنه ظل يخضع لعلاج كيماوي مكثف ومسكنات الألم طوال 5 سنوات، بعد أن تم تشخيصه بنوع نادر من السرطان من قِبل أطباء متعددين، وهو السرطان الذي علم أخيراً أنه لم يُصَبْ به على الإطلاق، ما جعله يعاني آثار هذا العلاج المؤلم الذي تلقّاه دون جدوى.

ووفقاً لموقع «ماي جوي»، بدأ كابوس جيمس سالاز، وهو من سكان مونتروز بكولورادو، عندما ذهب إلى المستشفى لتخفيف الألم الشديد تحت إبطه، فأبلغه طبيبه أن الاختبارات كشفت عن ورمين داخل رئته اليسرى، وبعد أخذ عدة خزعات من الرئة، تم تشخيص إصابة سلاز بشكل نادر من السرطان يتسبب في تراكم الخلايا في أجزاء من الجسم، وإلحاق أضرار بالأنسجة، ما يؤدي إلى الوفاة. وأكد جميع الأطباء هذا التشخيص، قبل أن يتضح أنه مصاب بالتهاب الأوعية الدموية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات