ماذا لو استقام برج بيزا المائل؟ - البيان

ماذا لو استقام برج بيزا المائل؟

وجدت دراسة سنوية أن الأيقونة الإيطالية، برج بيزا المائل، يزداد استقامة مع مرور الوقت.

وتقول الدراسة التي نشرتها مجموعة Tower Surveillance، وهي فريق من الباحثين تأسس في عام 2001 لمسح المعالم الأثرية، إن البرج تحرك بمقدار 4 سم، خلال السنوات العشرين الماضية.

ويبدو أن برج بيزا المائل، الذي يبلغ طوله 57 مترا، أكثر ثباتا مما كان متوقعا، حيث أقرّ الخبراء بأن الأعمال السابقة والملحة في أوائل التسعينيات، كانت السبب وراء البنية المحسنة.

وفي أوائل التسعينيات، كان البرج الذي اكتمل بناؤه العام 1372، يميل مسافة 5 درجات عن الاتجاه العمودي، ما دفع بحركة التربة إلى تصحيح الميل.

كما تم تركيب دعائم حديدية وكابلات لإبقاء برج بيزا قويا، ويبدو أن هذه الإجراءات قد أثمرت، إذ انخفض الميل قرابة 45 سم، بحلول العام 2001.

ومنذ إنشاء "Tower Surveillance"، استمرت البنية المكونة من 8 طوابق في الاتجاه نحو الوضعية المستقيمة.

ونقلت "روسيا اليوم" عن أستاذ الجيولوجيا التقنية "نونزيانتي سكوغليا" من جامعة بيزا، والذي يعمل مع المجموعة قوله، إنه "منذ بدء العمل القديم، أصبح البرج يميل بمقدار نصف درجة أقل، كما أن استقراره يتحسن بشكل أفضل من التوقعات الأولية".

وتجدر الإشارة إلى احتمال إعادة تسمية برج بيزا المائل، "برج بيزا" فقط، في يوم من الأيام، ليكون الاسم أقل إثارة للاهتمام مع استمرار التوجه الحاصل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات