الحمام الحار يضاهي الرياضة - البيان

الحمام الحار يضاهي الرياضة

تفيد البحوث الحديثة بأن الاسترخاء في حمام ساخن، يزيل التهابات الجسم، ويُخفّض مستويات السكر في الدم.

وذكرت «ديلي ميل» أن باحثين من جامعة «لوبورو» بإنجلترا، أظهروا أنّ نقع الجسم في مياه دافئة في حوض الاستحمام لمدة ساعة، يؤدي إلى إطلاق مادة كيميائية، ويُخفض ضغط الدم في الجسم، بالطريقة نفسها التي تؤديها التمارين الرياضية.

وأجرى الباحثون البريطانيون تحليلات لأجسام 10 رجال يعانون من الوزن الزائد، بعد أن غمروا أجسادهم في حمام بدرجة 38 درجة مئوية، واسترخوا لمدة ساعة في الحمام. إذ لاحظ الباحثون أن نقع الجسم في حمام حار، تسبب في إطلاق «أكسيد النيتريك»، الذي أراح الأوعية الدموية، وقلّل بالتالي ضغط الدم. كما خفّض مستوى السكر في الدم بصورة مضاهية للتمارين الرياضية والصيام.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات