متحف «بيتزا» بأميركا يفتح العقول على الفنون الجميلة

■ جانب من المتحف في نيويورك | من المصدر

افتتح في العاصمة الأميركية أخيراً، متحف لمحبي طبق البيتزا، مُكرس لكل الأشياء ذات العلاقة بالبيتزا من أجبان وأنواع الصلصة، لكن هدفه يتجاوز الطعم والمذاق، ليفتح عقول الناس على الفنون الجميلة.

ويقول القائمون على المتحف إنهم أرادوا استخدام جاذبية البيتزا لاستقطاب الزوار لتفحص الفنون والاستماع للتاريخ بصيغ مختلفة. فالبيتزا هي السنارة، أما تركيز المتحف فينصب على إطلاع الناس على عالم الفنون الجميلة.

وتنقل صحيفة «ذا سياتل تايمز» الأميركية عن مجموعة «نايمليس نتوورك» التي ابتكرت الفكرة: المتحف عبارة عن مقاربة للفنون الجميلة، وقد توجهنا إلى عدد من الفنانين المعاصرين العاملين عبر وسائط متعددة، وطلبنا منهم تفسيرهم لطبق البيتزا، وما حصلنا عليه كان طيفاً من الأشياء ذات الرؤى المتنوعة.

ويضم المتحف الشاسع تنوعاً من الفنون تتراوح من الصور الفوتوغرافية العملاقة إلى المنحوتات والتركيبات الضخمة، وهو يمتاز بألوانه الزاهية ما يجعله موقعاً مثالياً لالتقاط الصور ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعي.

وترى رئيس المحتوى في المجموعة، ألكسندرا سيريو، أن المعارض «الصديقة للسيلفي» أصبحت أولوية المتاحف التي تحاول جذب الفئات العمرية الشابة، وتقول: «هناك نوع من تحول في نموذج المتاحف، وأعتقد أنه في الأعوام القليلة المقبلة، بعد افتتاح متحف المثلجات وغيره.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات