أشباح الجنود تظهر في مئوية «الحرب الأولى»

أثارت تماثيل مصنوعة من الأسلاك لجنود بريطانيين يقفون بجوار قبور ضحايا الحرب العالمية الأولى إعجاب رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الذكرى المئوية لنهاية الحرب، الذي يحل اليوم، وهو اليوم الذي تخصصه بريطانيا لتكريم جنودها الذين سقطوا ضحايا في الحرب العالمية الأولى. وتحل الذكرى في الـ11 من نوفمبر من كل عام، وهو اليوم الذي شهد انتهاء الحرب العالمية الأولى، 2018. وقد شاركت بريطانيا فيها ضمن قوات الحلفاء.

وبحسب صحيفة «ميرور» البريطانية، فإن هذه التماثيل السلكية من إبداع النحاتة البريطانية جاكي لانتلي، التي تعمدت اختيار مادة التماثيل من الأسلاك البيضاء. وقالت لانتلي: أردت صنع شيء خاص في مئوية جنودنا.

تعليقات

تعليقات