علاج جديد لـ«رُهاب العناكب»

أعلن باحثون في جامعة «سوسكس» البريطانية، أن علاج رُهاب العناكب أصبح قريباً جداً. ووفقاً لـ«ديلي ميل»، اكتشف الباحثون أن تعريض الناس لمخاوفهم يقلل من قلقهم في حال توقيت ذاك التعرض بشكل دقيق مع نبضات قلوبهم.

ويعتقد الباحثون، أن نتائج دراستهم يمكن أن تنطبق على أنواع أخرى من «الفوبيا» الشائعة. إذ تشير الأبحاث الجديدة أنه يمكن أن يكون العلاج أكثر فاعلية بربطه بالإيقاعات الجسدية للمصابين بالرُهاب.

 

تعليقات

تعليقات