الأجهزة اللوحية تضر بالصغار

ربط باحثون في جامعة سان دييغو الأميركية بين إمضاء الساعات الطوال في استخدام الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وبين تدهور الصحة العقلية لدى البالغين.

ولكن الأبحاث الجديدة أوضحت أن الأضرار قد تطال الأطفال أيضاً الذين لا تتجاوز أعمارهم عامين.ووفقاً لصحيفة «إندبندنت» يمكن أن تؤدي ساعة واحدة من استخدام هذه الأجهزة الإلكترونية، إلى زيادة مخاطر الإصابة بالقلق والاكتئاب، حسب دراسة أميركية نُشرت في دورية «تقارير الطب الوقائي».ووجد الباحثون، أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و17 سنة، أكثر عرضة لمثل هذه الآثار السلبية، ولكن لوحظت هذه العلاقة أيضاً لدى الأطفال الصغار الذين لاتزال أدمغتهم قيد النمو.

ووجدت الدراسة، أن أطفال الحضانات الذين يستخدمون الشاشات الإلكترونية غالباً ما يعانون من احتمال فقدان أعصابهم.

 

تعليقات

تعليقات