مقتل أنثى نمر فتكت بـ13 شخصاً

ذكر مسؤولون وتقارير إخبارية، أمس، أن أنثى نمر يعتقد أنها مسؤولة عن مقتل 13 شخصاً غربي الهند، قتلت بعد مطاردة شارك فيها حراس غابات وقناصة. وكانت أنثى النمر، واسمها «أفني» وعمرها ست سنوات قد قتلت قرويين بالقرب من غابة راليجاون في منطقة يافاتمال بولاية ماهاراشترا منذ يونيو 2016.

وأكد مسؤولو شرطة كبار، أن أنثى النمر المعروفة رسمياً باسم «تي.1» قُتلت في المنطقة مساء أول من أمس، بعد عملية بحث استمرت ثلاثة أشهر.

وقالت قناة «إن.دي.تي.في»: إن إدارة الغابة استعانت بصياد خبير وقناص، وفريق يضم 200 فرد وكاميرات وطائرات بدون طيار ومجموعة من الكلاب البوليسية المدربة وطائرة شراعية لرصدها.

وكانت المحكمة العليا قد رفضت في سبتمبر الماضي وقف أوامر إطلاق النار على أفني، وهي أم لاثنين من الأشبال، ما أثار موجة من الالتماسات على الإنترنت. ولجأ نشطاء في مجال الحياة البرية إلى الإنترنت للاحتجاج على مقتل أفني، قائلين: إن إدارة الغابة كان يمكن أن تحبسها بدلاً من أن تقتلها.

تعليقات

تعليقات