آخر ضِياع بريطانيا زمن الإقطاع للبيع

■ إحدى المزارع الــ 17 في ضيعة لاكستون | من المصدر

عرضت إحدى الشركات البريطانية الخاصة لإدارة الأصول والعقارات، ضيعة كاملة، توصف بأنها آخر ضِياع العصر الإقطاعي في بريطانيا، للبيع.

وبحسب ما نشرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أخيراً، يعود تاريخ ضيعة «بلاكستون» في مقاطعة «نوتنغهامشاير» بإنجلترا، إلى ما يزيد على ألف عام، وبالتحديد إلى عام 1066، حينما أهداها «ويليام الفاتح»، ملك إنجلترا آنذاك، إلى أحد الإقطاعيين البريطانيين المقربين منه، لتكون سكنى خاصة به.

تبلغ مساحة ضيعة «بلاكستون» 1845 فداناً، وتتكون من 17 مزرعة تقليدية، مبنية من الطوب الأحمر، و10 أكواخ.

اعتمد الإقطاعي على الفلاحين البريطانيين في زراعة ضيعته بنظام الإقطاع، وتوارثتها عائلته على مدى 10 قرون، وظلت تتبع نفس النظام، إلى أن اشترتها الشركة عام 1981.

والآن، باتت «بلاكستون»، هي آخر ضيعة متبقية من العصر الإقطاعي في بريطانيا. ويقول ستيوارت روز، الذي ظلت عائلته تعمل بالزراعة في إحدى مزارع الضيعة الــ17 على مدى 400 عام: «كانت الزراعة هي مصدر العيش لعائلتي حتى 50 عاماً مضت. والآن، يستطيع شخص واحد تولي أمر المزرعة، التي كانت عائلتي بكاملها تعمل بها». وقد حددت الشركة 7 ملايين جنيه إسترليني سعراً مبدئياً لضيعة «بلاكستون».

تعليقات

تعليقات