أميركا تُعيد الباندا «غاو غاو» إلى الصين

ودّعت حديقة حيوان سان دييغو ذكر الباندا العملاق «غاو غاو» الذي بدأ رحلة العودة لموطنه الأصلي الصين. وكان «غاو غاو» الباندا الأكبر سناً في الحديقة وعمره 28 عاماً.وفاجأ نبأ رحيل «غاو غاو» زوار الحديقة التي أمضت الأسابيع الأخيرة في التحضير لرحيل الباندا في سرية، لتجنيبه القلق والتوتر.

ووصل «غاو غاو» لحديقة حيوان سان دييغو في كاليفورنيا بالولايات المتحدة عام 2003 على سبيل الإعارة من الصين، وكان متوافقاً بشدة مع أنثى الباندا العملاقة «باي يون»، وهي معارة أيضاً للحديقة من الصين، حيث أنجبا 5 صغار.

وعانى «غاو غاو» من الكثير من المشكلات الصحية مع مرور الزمن، ولم يعد يخرج لزوار الحديقة في السنوات الأخيرة. وبسبب تقدمه في العمر قررت الحديقة إعادته إلى الصين ليقضي بها السنوات الأخيرة. وعند وصوله للأراضي الصينية سينقل «غاو غاو» للحجر الصحي، ومنه إلى مركز لأبحاث الباندا العملاقة بوسط البلاد.

تعليقات

تعليقات