جهود لتحسين جودة الهواء في أوروبا

قالت الهيئة المعنية بحماية البيئة في الاتحاد الأوروبي أمس، إن الدول الأوروبية في حاجة إلى مضاعفة الجهود لتحسين نوعية الهواء، رغم التقدم الذي تحقق في الآونة الأخيرة، وسط ارتفاع التكلفة على الإنسان والبيئة، وقالت وكالة البيئة الأوروبية، ومقرها كوبنهاغن، إن تلوث الهواء كان سبباً رئيساً في الوفيات المبكرة في 41 دولة أوروبية، شملها المسح، بما في ذلك الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، والبالغ عددها 28 دولة.

وذكر تقرير الوكالة، أن ما يقدر بنحو 422 ألف حالة وفاة مبكرة في عام 2015، ارتبطت بملوثات من الجسيمات الدقيقة في 41 دولة.

وقال هانز بروينينكس رئيس وكالة البيئة الأوروبية في بيان «في ما يتعلق بتلوث الهواء، غالباً ما تكون انبعاثات النقل على الطرق أكثر ضرراً من تلك الصادرة عن مصادر أخرى، حيث إن هذه تحدث على مستوى الأرض، وعادة ما تحدث في مدن قريبة من الناس».

تعليقات

تعليقات