سكان فندق بأميركا يرفضون مغادرته

يتشبث سكان فندق «تشيلسي» في ولاية نيويورك الأميركية «بفندقهم» رغم إجراء تجديدات، ويستمر العمل في المبنى المؤلف من 10 طوابق ومحاط بالكامل بالسقالات، منذ 7 أعوام حتى الآن، ومع كل هذا يرفض السكان المغادرة.

ويشتهر الفندق الذي افتتح في عام 1905، بأنه كان موئلاً للعديد من المشاهير أبرزهم بوب ديلان، ومارك توين، وآرثر ميلر، وجوني ميتشل، وفريدا كاهلو، وجين فوندا، وباتي سميث، وديلان توماس وإيجي بوب، وأشار الكثيرون منهم للفندق في كتبهم وأغانيهم.

تعليقات

تعليقات