مطعم يصدر قائمة وجباته بطريقة «برايل» لمكفوفة

تُعد الإعاقة أقسى أنواع الابتلاءات التي يختبر بها الله إيمان البشر وصبرهم، ولعل أصعب أنواع الإعاقة على الإطلاق هو فقدان نعمة البصر.

ونشرت محطة «دبليو أو دبليو كيه تي في» التلفزيونية الأميركية، أول من أمس، على موقعها الشبكي تقريراً عن أحد المطاعم في ولاية وست فرجينيا الأميركية، الذي أصدر نسخة خاصة من لائحة وجباته بلغة «برايل» الشهيرة للمكفوفين، خصيصاً لسيدة ضريرة من عملائه الدائمين، في لفتة إنسانية نبيلة تهدف إلى مساعدة العميلة التي حُرِمَت نعمة الإبصار في قراءة اللائحة.

وبحسب التقرير، لاحظ طاقم الخدمة بالمطعم أن السيدة الكفيفة ليزا بلانكينشيب، حينما تأتي لتناول طعامها بالمطعم تطلب منهم دوماً مساعدتها على قراءة اللائحة، فتفتقت أذهانهم عن هذه الفكرة بُغيَة مساعدتها.

وعلى الفور، بادرت إدارة المطعم للاتصال بإحدى الجمعيات المتخصصة في دعم المكفوفين، وطلبت منها إصدار لائحة وجبات مطبوعة بلغة «برايل».

وقالت إيرين دونارد، المديرة بالمطعم: «لقد نبعت الفكرة من رغبتنا في مساعدة السيدة بلانكينشيب، فضلاً عن رغبتنا في تقديم خدماتنا لعملائنا على نحو يلائم ظروفهم الخاصة».

وأضافت بقولها: «حينما قدمنا اللائحة الجديدة للسيدة بلانكينشيب لأول مرة شعرت بفرح شديد، وقالت: الآن فقط صرت قادرة على قراءتها بنفسي».

بينما قالت بلانكينشيب، التي تحرص على تناول طعامها في هذا المطعم مرتين على الأقل أسبوعياً: «إنها لفتة رائعة، وأعتقد أنه يتعين على الأماكن الأخرى أن تحذو حذو إدارة المطعم».

وأضافت قائلة: «بهذا الشكل لا تشعر إدارة المطعم بأي انزعاج في حال استقبال عميل معاق. إن تكرار هذه اللفتة سيجتذب المزيد من العملاء المعاقين، فضلاً عن كونه سيترك أثراً طيباً في نفوسهم».

ومن الجدير بالذكر أن طريقة برايل تعتمد على تحويل الحروف إلى رموز بارزة على الورق، ما يسمح بالقراءة عن طريق حاسة اللمس.

تعليقات

تعليقات