Ⅶ حديث الروح

أهلاً بطيفٍ زار بعدَ جفائهِ

ركبَ الهوى فدنا على عدوائهِ

نثرتْ عقودُ الزمن ليلةَ هديه

والبرق يبسمُ في متون سمائه

عرسٌ من الأحلام زفُّ لمقلتي

فيه زفاف البدر في ظلمائه

فأتى الذّ منَ الكرى في مقلةٍ

سهدت ومثل الهدي عند التائه

قمر تنقَّلَ من سحابِ لثامهِ

يومَ الوداع إلى سرارِ خبائه

قلبي وطرفي منزلاهُ إنما

نخشى حلولَ الطرفَ من أنوائه

ابن الساعاتي

شاعر دمشقي (553 - 640هـ)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات