مدرسة تطلي وجوه طلابها باللون الأسود

اضطرت مدرسة «ايميلي كول» للفنون بمدينة «ليون» الفرنسية إلى تقديم اعتذار رسمي، عبر موقعها الإلكتروني إلى طلابها وأولياء أمورهم، وحذف صور مزيفة من على الموقع، بعد قيام إداري بالمدرسة بطلاء وجوه بعض طلبة المدرسة باللون الأسود للإيحاء بأن المدرسة تتبنى منهج التنوع، وتقبل جميع الأعراق والألوان.

وبحسب صحيفة «نيويورك بوست» الأميركية التي نشرت الخبر أمس، اُكتُشِفَ أمر التزييف من خلال المقارنة بين صورتين نشرتهما المدرسة على موقعها، حيث قام عدد من الطلبة ومتابعي الموقع ممن لفت نظرهم الأمر بوضع الصورتين جنباً إلى جنب، ومن خلال المقارنة تبين لهما أنه قد تم تسويد وجوه بعض الطلبة في إحدى الصورتين، كما أضيف إلى الصورة طالبان أسودان.

 

تعليقات

تعليقات