طالب يصمم أجهزة تحارب إدمان الهواتف الذكية

نجح ماتيو باندي، خريج الكلية الملكية للفنون في لندن، باختراع مجموعة من الأغراض مصممة للقضاء على إدمان الهواتف الذكية، وتساعد المرء على عيش اللحظة.

وتتضمن أغراض المجموعة التي أطلق عليها تسمية «سايدكيكس»، منبهاً، وكشافاً، ومكبراً للصوت، ومصباحاً، حيث لا يعمل أي منها إلا في حال الاتصال بالهاتف الذكي. ما إن يحاول المستخدم التفاعل مع الهاتف، تتوقف الأغراض عن العمل.

وقد تعمّد باندي اختيار تلك الأغراض تحديداً، لأنها تستعمل في الأوقات التي يكون فيها الهاتف مشتتاً للانتباه. فالمصباح على سبيل المثال، يمكن استخدامه للمساعدة على التركيز أثناء العمل على المكتب، أما مكبّر الصوت، فيستعمل في أوقات الفراغ والاستمتاع.

حيث تفسد الهواتف أوقات الراحة، ويساعد الكشاف علة تفادي تشتت النظر إلى الشاشة عند مشاهدة فيلم ما برفقة أحد، أما المنبه، فمصمم للاستخدام في نهاية اليوم، حيث أثبت استخدام الهواتف تسببه باضطرابات النوم.

وشرح باندي الأمر بالقول: «بدلاً من ابتكار جهاز جديد أو تنمية سلوك جديد لإبعادنا عن الهواتف، تمت إعادة تصميم الأغراض بخاصيات مميزة، بحيث لا يملك أي منها أزرار التشغيل والإطفاء، بل إنها لا تعمل إلا عند التخلي فعلياً عن هواتفنا لها».

تحكُّم

ويتم التحكم بالأغراض الأربعة عبر تطبيق يتم تفعيله عند اتصال الجهاز بالهاتف، حيث يظهر للمستخدم المدة الزمنية التي أمضاها في استعمال الهاتف في اليوم، ويمكن، بناءً على تلك المعلومات، أن يحدد المستخدم لنفسه هدفاً، عبر اختيار المدة التي يود تمضيتها بعيداً عن الهاتف، وإذا حقق الهدف بالفعل، يستطيع نيل جائزة مقابل التحكم الذاتي.

وتتيح واحدة من الخصائص المخفية المميزة للكشاف مثلاً، ابتكار نسخة خاصة لك، بينما تشاهد فيلماً مع أحدهم، أما مصباح المكتب، فسيحتفل بنجاحك بعرض أضواء ملونة.

تعليقات

تعليقات