«ناسا» تختبر درعاً حرارية تساعد على الهبوط في المريخ

اختبرت إدارة الطيران والفضاء الأميركية «ناسا» أول من أمس درعاً حرارية جديدة تشبه المظلة قد تساعد الإنسان على الهبوط في كوكب المريخ.

وقال براندون سميث كبير الباحثين بالمشروع الجديد، إن التقنية الجديدة مصممة لتوضع كمظلة مطوية داخل صواريخ أصغر حجما بحيث تفتح في الفضاء لحماية حمولات أكبر حجما عند دخولها المجال الجوي للكوكب. وشكل الدرع الجديدة يسمح لها بحماية أحجام أكبر من الدروع الحرارية الحالية.

وقال سميث لرويترز بموقع الإطلاق «سبيس بورت أميركا»، «على النطاقات الأوسع، يمكن استخدامها لشيء مثل مهام استكشاف البشر للمريخ أو الهبوط المحتمل لحمولات بشرية على الكوكب»، وتجهز ناسا لإرسال مسبار آلي جديد إلى المريخ في 2020 وتخطط لإرسال رواد فضاء إلى الكوكب في 2033. وسيبحث المسبار عن دلائل سابقة على وجود حياة على الكوكب .

 

تعليقات

تعليقات