حديث الروح

محمد سيد الكونين والثقليـن

                             والفريقين من عرب ومن عجمِ

هو الحبيب الذي ترجى شفاعته

                             لكل هولٍ من الأهوال مقتحم

دعا إلى الله فالمستمسكون به

                            مستمسكون بحبلٍ غير منفصم

فاق النبيين في خلقٍ وفي خُلُقٍ

                            ولم يدانوه في علمٍ ولا كرم

وكلهم من رسول الله ملتمسٌ

                            غرفاً من البحر أو رشفاً من الديمِ

وواقفون لديه عند حدهم

                            من نقطة العلم أو من شكلة الحكم

فهو الذي تم معناه وصورته

                           ثم اصطفاه حبيباً بارئُ النّسم

 

شاعر عباسي (1213 ــ 1295م)

تعليقات

تعليقات