أول قارب بدون ربان يعبر الأطلسي

أصبح من الممكن الآن تقليل تكاليف أبحاث المحيطات وحراسة أمن الحدود البحرية بشكل كبير في المياه البعيدة. كما أنه بات من المؤكد إمكانية تطوير أوسع نطاقاً لسفن بدون ربان تعمل كعبَّارات وللشحن يمكن تشغيلها بحلول نهاية العقد الحالي أو عام 2020، بعد عبور أول قارب بدون ربان للمحيط الأطلسي. فقد دخل قارب بدون ربان التاريخ لأول مرة بعد عبور المحيط الأطلسي لمسافة 1800 ميل ( 3 آلاف كلم) من نيوفوندلاند في كندا إلى إيرلندا. استغرقت رحلة القارب شهرين ونصف الشهر وكانت في إطار تحدي ميكروترانسات للقوارب الآلية عابرة المحيط الأطلسي.

تعليقات

تعليقات