زوجان يجوبان العالم عبر «نقاط السفر المجانية»

تشاد وحنا تركا العمل ليحظيا بسفرات مجانية فاخرة | من المصدر

تُعَدُّ نقاط السفر المجانية التي تمنحها الناقلات الجوية، وأيضاً الشركات المُصدِّرَة لبطاقات الائتمان، واحدة من أحدث وسائل الترويج وأكثرها ابتكاراً في العصر الحديث، فهي تغري العملاء بكثرة السفر أو تكرار استخدام بطاقاتهم الائتمانية طمعاً في الحصول على نقاط سفر مجانية ومراكمتها حتى يتجمع لديهم يوماً ما رصيدٌ كافٍ للسفر في رحلة سياحية فاخرة بالمجان.

ونشرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أمس، قصة الزوجين الأميركيين الشابين، تشاد وحنا جينيس، وكلاهما يبلغ من العمر 25 عاماً، وهما يجوبان العالم حالياً في رحلة سياحية مجانية، استطاعا الحصول عليها بعد التسجيل في 26 بطاقة ائتمانية على مدى عام كامل، مع الحرص التام على عدم تجاوز الحد الأقصى من المشتريات عند استخدام كل بطاقة، الأمر الذي سمح بتراكم رصيد هائل لديهما من نقاط السفر المجانية، مكافأةً ترويجيةً من جانب الشركات المُصدِّرة لهذه البطاقات، فتمكن الزوجان في النهاية من الانطلاق في هذه الرحلة المجانية المذهلة، التي تستحق عن جدارة أن توصف بـ «رحلة العمر». يكفي أنهما يزوران حالياً 40 دولة، ويتنقلان في رحلاتهما بين جميع هذه البلدان عبر طائرات في درجة رجال الأعمال.

وأفادت «ديلي ميل» أن تشاد وحنا قد تعرفا إلى بعضهما البعض أثناء دراستهما الجامعية في ولاية «يوتا» الأميركية، وتزوجا ثم انتقلا إلى نيويورك حيث التحقا بوظيفتين في القطاع المصرفي ببورصة «وول ستريت». ومن خلال هذه الوظيفة استطاع تشاد وحنا توفير 225.000 دولار في غضون عام، إلا أنهما أخبرا الصحيفة أنهما كانا ينظران دوماً إلى وظيفتيهما مجرد وسيلة لغاية أكبر.

وبالتالي، استثمر الزوجان جزءاً من مدخراتهما في شراء الـ26 بطاقة ائتمان، ومراكمة رصيدهما من نقاط السفر المجانية حتى بلغ مليونَي نقطة.

ووفقاً لتقديرات الزوجين، أتاح لهما السفر بهذه الطريقة توفير نفقات سفر لا تقل قيمتها عن 48.000 دولار.

ويقول تشاد: «إنها حقاً رحلة العمر».

وتقول حنا: «يُعزَى العامل الرئيس في نجاحنا إلى قدرتنا على استخدام بطاقات الائتمان بوعي، بحيث لا نتجاوز الحد الأدنى في الإنفاق».

تعليقات

تعليقات