«شرطة دبي» تُشرك أفراد المجتمع في حل ألغاز الجرائم

يواصل مجلس علماء شرطة دبي، تنظيم مبادرة فريدة من نوعها تهدف إلى إشراك أفراد المجتمع في حل ألغاز الجرائم باستخدام أساليب علمية وترفيهية وتوعوية.

وأكد الرائد الدكتور راشد حمدان الغافري، رئيس مجلس علماء شرطة دبي، أن المبادرة عبارة عن «لعبة مسرح الجريمة التفاعلي»، وهي لعبة ينظمها المجلس في مراكز التسوق في إمارة دبي لإشراك الزائرين وخاصة فئة الشباب في حل ألغاز الجرائم.

لغز

وبيّن أن «لعبة مسرح الجريمة التفاعلي» هي عبارة عن طرح جريمة أمام المشاركين وعليهم وفقاً للأدلة العلمية المنافسة فيما بينهم لحل لغزها والتعرف إلى هوية منفذها استناداً للأدلة، مشيراً إلى أن أسلوب اللعبة يعتمد بشكل كبير على التفكير الاحترافي وقياس مدى قدرة الشخص على ربط الأدلة وطرح الاستنتاجات.

وبيّن أن المجلس بدأ بتنفيذ مبادرة «لعبة مسرح الجريمة التفاعلي»، في مركز مردف سيتي سنتر ودبي مول والآن في فستيفال سيتي، وسيقوم بتنفيذها في العديد من المراكز التجارية خلال الفترة المقبلة، وسيعلن عن مكان تنفيذها من خلال صفحة شرطة دبي على مواقع التواصل الاجتماعي، لتمكين الراغبين في المشاركة من الحضور إلى المنصة التي ستوفرها شرطة دبي في المكان.

تعريف

وأكد الرائد الغافري، أن «لعبة مسرح الجريمة التفاعلي» تستهدف المجتمع وخاصة جيل الشباب، بهدف تثقيفهم في مجالات العمل الشرطي، وتعريفهم بأدوار رجال الشرطة في حفظ الأمن والأمان للناس، والمجالات العلمية التي تستخدمها في حل ألغاز الجرائم، وأهمية التفكير الاحترافي في استخدام مختلف أنواع العلوم في تحقيق الأمن والأمان. دبي - البيان

تعليقات

تعليقات