عبوات المياه المستخدمة موطن للبكتيريا

أظهرت دراسة جديدة أجراها موقع «ترد ميل رفيوز»، أن الشرب من قنينة بلاستيكية استخدمت عدة مرات، يعرض الإنسان لنسب عالية من البكتيريا، ووجدت أن الشرب من هذه القنينة قد يكون أسوأ من القيام بلعق أداة يلعب بها الكلب، وبالتالي، فإن السلوك الذي يعتمده الغالبية في بيوتهم ليس آمناً على الإطلاق. واعتمدت الدراسة على عدة أنواع من القنينات استخدمها رياضيون طيلة أسبوع، وكشفت أموراً وصفت بـ «الصادمة».

تعليقات

تعليقات