زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن

أفادت دراسة حديثة نشرت في دورية (طب الألم) بأن المتاحف الفنية قد يكون لها تأثير مسكن للألم المزمن، حيث وجد باحثون أن من يعانون ألماً مزمناً وقاموا بجولات في متاحف فنية، تراجع لديهم الإحساس بالانزعاج لوقت قصير بعد الجولة.

نتائج الدراسة جاءت إثر دعوة وجهها الباحثون إلى نحو 45 من رواد متحف كروكر للفن في ساكرامنتو بكاليفورنيا، قالوا إنهم يعانون من ألم مزمن، للمشاركة في جولات خاصة بالمتحف مدة كل منها ساعة وتضم ما بين ثلاث إلى خمس قطع فنية. وقبل الجولات وبعدها، سأل الباحثون المشاركين عن مستوى الألم لديهم، وعن مدى شعورهم بالعزلة الاجتماعية، عبر 57% منهم، عن شعورهم بتراجع الألم بعد الجولة.

وقال إيان كوبنر من كلية الطب بجامعة كاليفورنيا في ديفيس بسكرامنتو «الإحساس بالألم المزمن معقد ويشمل تداخلاً بين أحاسيس جسمانية وتفاعلات عاطفية لهذه الأحاسيس».

تعليقات

تعليقات