حديث الروح

منازل تطلعُ البدورُ بها

مبرقعاتٍ بظلمةِ الشَّعرِ

صادتْ فُؤاديَ مِنهُنَّ جاريةٌ

مكْحولةُ المقْلتين بالحور

أعارت الظبي سحر مقلتها

وباتَ ليثُ الشَّرَى على حذَر

خودٌ رداحٌ هيفاءُ فاتنةٌ

تُخجلُ بالحُسنِ بهجةَ القمر

يا عبلَ نارُ الغرام في كَبدي

ترمي فؤادي بأسهم الشّرر

يا عبلَ لولا الخيالُ يطرقُني

قضيت ليلي بالنّوح والسَّهر

يا عبلَ كَمْ فِتْنةٍ بليتُ بها

وخُضتُها بالمُهنَّدِ الذَّكر

والخيلُ سُودُ الوجوه كالحة ٌ

تخوض بحر الهلاكِ والخطر

أُدَافعُ الحادثاتِ فيكِ ولاَ

أطيق دفعَ القضاء والقدر

عنترة بن شداد

شاعر من العصر الجاهلي (525 ــ 608م)

تعليقات

تعليقات