أوانٍ أثرية تعرض للمرة الأولى في الأقصر

الحفرة التي عثر فيها على الأواني | وكالات

مع إعلان تصدر أهرامات الجيزة قائمة «العجائب السبع لمصر القديمة» والتي كشفت عنها، أمس، الجمعية المصرية للتنمية السياحية والأثرية، شهد المتحف الفرعوني لمدينة الأقصر التاريخية، أمس، العرض الأول لمجموعة أوانٍ كانوبية، وهي من مكتشفات بعثة أثرية أميركية، تعمل في منطقة جنوب العساسيف، في جبانة طيبة بالتعاون مع فريق من الأثريين المصريين.

وقال الدكتور توني براودر، رئيس جمعية ترميم جنوب العساسيف الأميركية: إن الأواني التي جرى عرضها للمرة الأولى، استخدمت في عمليات التحنيط، ومكتوب عليها «سيدة الدار أمينرديس» بجانب بعض النقوش المنتظمة، وهي للأسرة 26 في مصر القديمة.

وأشار إلى أنه عثر على المكتشفات في يونيو الماضي، بمقبرة كارابسكين بجنوب العساسيف، داخل حفرة مساحتها حوالي 60×60 سم وعمق 50 سم، في حجرة الدفن المحفورة بالجدار الجنوبي لقاعة الأعمدة داخل المقبرة، ونحتت بمهارة عالية في صور وأشكال مختلفة.

من جانبها، قالت الدكتورة ايلينا بتشكوفا، مديرة البعثة الأثرية للجمعية الأميركية لترميم جنوب العساسيف: إن البعثة أكملت 12 عاماً من العمل بتلك المنطقة، وتمكنت خلالها من الكشف عن آلاف القطع من الزخارف المنهارة للمقابر.

تعليقات

تعليقات