ببغاء يُقرِّع رجال الإطفاء

رجل الأطفاء يحاول اقناع الببغاء بالنزول ـــ من المصدر

حاول رجال فرقة الإطفاء في لندن إقناع ببغاء ثرثار قابع على سطح مبنى شمال المدينة بالنزول، بعد أن قضى 3 أيام قابعاً في مكانه، فتلقوا سيلاً من الشتائم.

وكانت منظمة الرفق بالحيوان (RSBCA) قد اتصلت بخدمات الطوارئ لإنقاذ الببغاء «جيسي»، بعد فشلها، وأصحابه في إقناعه بالنزول، وفق ما أفادت به لصحيفة «ديلي تلغراف» البريطانية.

وقد أرسلت فرقة الإطفاء في لندن على وجه السرعة متطوعاً تسلق السلم مع طبق من الطعام ومنشفة بيضاء لإنقاذ الطير، مع تعليمات من أصحاب الطير تخبره «أنهم يحبونه كثيراً» لتشجيعه على النزول.

جهود إغراء الببغاء مضت بسلاسة في البداية، وتجاوب معها بشكل جيد. وقال لمنقذيه إنه يحبهم، ولكنه سرعان ما أطلق بعدها سيلاً من الشتائم على رجال الإطفاء، ووفق شهود عيان فقد بدا واضحا أن الطائر غير مصاب بجروح، إذ طار نحو سطح آخر ومن ثم غطا على شجرة قبل أن يجتمع بصاحبه مجدداً.

وسبق أن طلبت فرقة الإطفاء في لندن من أعضاء الجمهور عدم الاتصال بـ999 عند مشاهدة حيوان أليف محاصراً أو في حالة ضيق، وقال الناطق باسمها: «كما حصل في تلك الحادثة يجب الاتصال أولاً بمنظمة الرفق بالحيوان، فإذا طلبت المنظمة مساعدتنا، فإنها تتصل بنا، ونكون سعداء في المساعدة بمعداتنا المتخصصة».

 

تعليقات

تعليقات