حديث الروح

إِلى عَرَفاتِ اللَهِ يا خَيرَ زائِرٍ

                         عَلَيكَ سَلامُ اللَهِ في عَرَفاتِ

وَيَومَ تُوَلّى وُجهَةَ البَيتِ ناضِراً

                         وَسيمَ مَجالي البِشرِ وَالقَسَماتِ

عَلى كُلِّ أُفقٍ بِالحِجازِ مَلائِكٌ

                         تَزُفُّ تَحايا اللَهِ وَالبَرَكاتِ

لَدى البابِ جِبريلُ الأَمينُ بِراحِهِ

                         رَسائِلُ رَحمانِيَّةُ النَفَحاتِ

وَفي الكَعبَةِ الغَرّاءِ رُكنٌ مُرَحِّبٌ

                        بِكَعبَةِ قُصّادٍ وَرُكنِ عُفاةِ

وَما سَكَبَ الميزابُ ماءً وَإِنَّما

                        أَفاضَ عَلَيكَ الأَجرَ وَالرَحَماتِ

 

شاعر مصري (1868 ــ 1932)

تعليقات

تعليقات