متحف ألماني يستعين بترامب لجذب الزوار

إعداد قناع ترامب استغرق أكثر من شهرين | رويترز

في أحدث وسيلة له لجذب الزوار، استعان متحف مدام توسو في برلين، بشخصية تمثل الرئيس الأميركي دونالد ترامب، التي تعد إحدى الشخصيات التي أضافها المتحف إلى قائمته.

وخلافاً لتماثيل الشمع المألوفة في المتحف، فإن «ترامب» الجديد الذي يتحرك داخل المتحف على وقع موسيقى أغنية فريق آبا السويدي الشهيرة «ماني»، هو عبارة عن ممثل يضع قناعاً من السيليكون يشبه الرئيس الأميركي، وقد التقطت له مجموعة صور وهو يسدد لكماته إلى صورة للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وضعت على كرة للكم.

وقالت نينا تسيربة المتحدثة باسم متحف برلين إن صنع قناع السيليكون احتاج إلى تسعة أشخاص وأكثر من شهرين. وأضافت «في النهاية اكتشف الناس أنه مرح ويريدون التقاط صور معه. لم يشعروا بنفور». وتابعت «لاحظنا قبل عام عندما وضعنا شخصية من الشمع (لترامب) أن الزوار لا ينظرون إليه نظرة سلبية أو يريدون إلحاق الأذى به».

تعليقات

تعليقات