متحف عن تقسيم ألمانيا والحرب الباردة

تخطط العاصمة الألمانية برلين لإنشاء متحف يدور حول تقسيم ألمانيا والحرب الباردة. وقال وزير الثقافة المحلي في ولاية برلين، كلاوس ليدرر، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): «في برلين توجد كافة عواقب الحرب الباردة والتصادم بين أيديولوجيتين وقوتين ونظامين.. هذا بالإضافة إلى نظام حدودي في الجانب الشرقي، لا يمكن تبريره على الإطلاق، تسبب في تمزيق الأسر وتدمير السير الذاتية وإحداث الكثير من المعاناة».

وذكر ليدرر أن الهدف اليوم هو إبقاء التاريخ حياً حتى تتعلم الأجيال المقبلة الدروس المستفادة منه، وقال: «لذلك فإن برلين، حيث تبلورت الحرب الباردة، هي المكان المناسب لمثل هذا المتحف العام».

تعليقات

تعليقات