طلاء يجعل الأقمشة طاردة للماء - البيان

طلاء يجعل الأقمشة طاردة للماء

اختبارات ناجحة على عدة أنواع من الأقمشة ـــ من المصدر

أفاد فريق من جامعة ماساشوستس للتكنولوجيا عن ابتكار طلاء جديد، ليس طارداً للمياه في الأقمشة الطبيعية مثل القطن والحرير فحسب، وإنما أيضاً بفاعلية أكبر من الطلاء المستخدم حالياً، وأقل تلويثاً. وتعتبر الأقمشة المقاومة والطاردة للمياه أساسية لكل شيء من الثياب إلى الخيم العسكرية، لكن الطلاء المستخدم اليوم، كما يقول العلماء، يدوم في البيئة ويتراكم في أجسادنا، مما يتطلب إيجاد بدائل مناسبة.

وتنقل مجلة «ساينس ديلي» عن أحد معدي الدراسة في الجامعة، البروفيسور كريبا فاراناسي: «معظم الأقمشة التي يقال إنها طاردة للمياه هي في الأساس مقاومة للمياه، أما الهدف أن تكون طاردة، أي جعل المطر يرتد».

البحث عن بديل

وكانت وكالة حماية البيئة في الولايات المتحدة أخيراً في طور مراجعة اللوائح الخاصة بالبوليمرات طويلة السلسلة التي كانت معيار الصناعة لعقود نظراً لضررها، مما دفع بالعلماء إلى البحث عن بديل.

لكن فاراناسي أشار إلى مشكلة أخرى في الطلاء الموجود حالياً، تتمثل في غمر النسيج في السائل ثم تجفيفه مما يؤدي إلى سد المسام في القماش، وإجراء خطوة تصنيعية إضافية مما يزيد كلفة التصنيع ويُفسد مقاومة القماش للمياه.

معالجة كيميائية

يوضح فاراناسي أن ما فعله فريق الباحثين في الجامعة بقيادة البرفيسور دان سوتو، هو دمج أمرين: بوليمر بسلسلة أقصر ببعض الخصائص الطاردة للماء، مع تعزيز ذلك بعملية معالجة كيميائية إضافية، وعملية طلاء مختلفة عبر «الترسيب الكيميائي للبخار» من ابتكار العالمة كارين غليسون في الجامعة، مؤكداً أنه قد تم إجراء اختبارات ناجحة على عدة أنواع من الأقمشة، على القطن والنايلون والكتان، والورق أيضاً، مما يفتح مجالات إضافية للتطبيق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات