مصري يروّض الأفاعي لجذب السيّاح

في منتجع شرم الشيخ المصري، يستخدم أمير الرفاعي خبراته لحمل أكثر الثعابين خطورة في العالم على النوم.

ويقول الرفاعي، الذي يتعامل مع الثعابين منذ خمس سنوات، إن هذه الزواحف باتت أقرب إليه من بعض أصدقائه. وأضاف: «عالم الثعابين رحب وعلى المدرب أن يدرك أسرار صيد الثعابين والإمساك بها، لو لم يكن يتمتع بالخبرة، فقد يتعرض للسم القاتل في أية لحظة».

ويمسك الرفاعي كل ثعبان من ذيله ويحركه بنعومة على أنغام موسيقى هندية ثم ينظر مباشرة في عيني الثعبان قبل أن يلمس رأسه بجبهته ويضعه على الأرض.

ويملك الرفاعي البالغ من العمر 29 عاماً أكثر من 13 ثعباناً ويأمل أن تصبح مهنته مصدر جذب في الوقت الذي تستعيد فيه مصر نشاطها السياحي من جديد.

وقال: «أتمنى أن تستضيف مصر عروضاً دولية، حيث لن أكون الوحيد الذي يقوم بهذا العمل الجميل، ويمكن أن يجتذب ذلك المزيد من السياح لأنني رأيت في الفترة الأخيرة كم من زوار شرم الشيخ يحبون هذا العرض».

تعليقات

تعليقات