حديث الروح - البيان

حديث الروح

حَتّى مَ أُحاوِلُ أَرقدُهُ

لَيلٌ يَتَمَرَّدُ أَسودُهُ

وَعيونُ غَزالي نائِمةٌ

تَضني جفني وَتسهِّدُهُ

حَلَّت معقودَ ضَفائِرها

أَبكارُ الشِعرِ وخرَّدُهُ

وَتغنَّت ترقصُ مُنشِدةً

يا لَيلُ العمرُ مَتى غدُهُ

مَولايَ وَمن ضَلَّت عَيناه

هَواكَ فَلحظُك يرشدُهُ

فَعَلامَ وَعبدُكَ في سَقَمٍ

تُدنيهِ مِنك وَتُبعِدُهُ

فَكَأَنَّ البَدرَ رآكَ تميس

فَهامَ بَقدِّكَ يُنشدُهُ

وَهَوى يسترشفُ شهدَ لماك

فَذابَ بِثَغرِكَ عَسجدُهُ

إلياس أبو شبكة

شاعر لبناني (1903 - 1947م)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات