الألماس الأزرق النادر يخفي أسرار تكوّن الأرض

ألماسة الأمل، تلك الألماسة الزرقاء النادرة الشهيرة التي تناقلتها أيدي الملوك والملكات والمصرفيين وحتى اللصوص، انتهى بها الأمر لأن تصبح على مرأى الجميع في متحف بواشنطن، فقد حلل العلماء 46 ألماسة زرقاء منها واحدة من جنوب أفريقيا بيعت مقابل 25 مليون دولار عام 2016، وخلصوا إلى أن هذا النوع من الألماس يمكن أن يتكون على عمق 660 كيلو متراً على الأقل ويصل إلى جزء من القشرة الأرضية الداخلية تسمى الوشاح الأدنى.

والشذرات الفلزية الدقيقة داخل هذه الألماسات تبوح بأسرار عن مكان مولدها. ولا يشكل الألماس الأزرق إلا نحو 0.02 في المئة من الألماس المستخرج من باطن الأرض، لكن منه ألماسات من أشهر قطع الألماس في العالم.

ومن المعروف بين العلماء أن هذه الألماسات اكتسبت لونها الأزرق من عنصر البورون. وأشارت هذه الدراسة إلى أن هذا العنصر كان يوجد يوماً في مياه المحيطات ثم اندمج مع صخور القيعان، التي تعمقت داخل القشرة الأرضية على مر ملايين السنين.

تعليقات

تعليقات