إسمنت أكثر استدامة من «الرماد المتطاير»

الاسمنت المستدام أقل ضررا بالبيئة ـــ من المصدر

ابتكر مهندسون في جامعة رايس الأميركية، طريقة أكثر استدامة لإنتاج الخرسانة، باستخدام «الرماد المتطاير»، وإحلاله محل اسمنت «بورتلاند» في ربط مكونات الخرسانة، الذي يعد إنتاجه عاملاً مساهماً كبيراً في ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي.

منتج

ويعد الرابط الخرساني من «الرماد المتطاير»، منتجاً ثانوياً عن حرق الفحم الحجري، يحوي على كميات قليلة من السيليكون والألمنيوم، ويستخدم منذ فترة طويلة كإضافة على الاسمنت، لكن، استخدامه كرابط في الاسمنت يتطلب إضافة منشطات كيميائية باهظة الثمن ومدمرة للبيئة.

تحليل

وما قام به المهندسون في بحثهم، وفقاً لموقع إخباري، هو استخدام تقنيات تحليل إحصائية معقدة، لإيجاد التوازن الأمثل لـ«الرماد المتطاير» والعناصر الأخرى. وقد وجدوا أنه من الممكن استخدام نوع أرخص من الرماد المتطاير في الخرسانة بكيميائيات تنشيط أقل، مما يخفف من التأثير البيئي المضر، كما من كلفة إنتاج الخرسانة.

صديقة البيئة

ويفيد العلماء في رايس، أن التقنيات نفسها يمكن استخدامها لتحويل نفايات صناعية أخرى لأشكال صديقة بيئياً، كقشر الأرز وخبث الفرن العالي (الناتج عن ذوبان خام الحديد والفحم وحجر الجيري أو الدولوميت في المصهر).

مستقبلاً، سيتركز عمل الفريق على زيادة تعمير إسمنت «الرماد المتطاير».

تعليقات

تعليقات