00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حديث الروح

خَليليَّ عُوجا فانظُراني لَعلَّني

                         أُسائِلُ رَسما قَد عَفا وَتَهدَّما

بأوعَسَ مِن ذاتِ الحِجى ما عرفته

                        بُعَيدَ حصاةِ النَّفسِ إِلّا تَوهُّما

أَذاعَت به الأَرواحُ حَتّى كَأَنَّما

                        حَسِبتَ بَقاياهُ كِتاباً مُنَمنَما

فَلَم تُبقِ منه غَيرَ سُفعٍ مواثِلٍ

                       وَأَورَقَ من طولِ التَّقادُمِ أقتَما

وَقَفتُ بِها صَدرَ النَّهارِ مطيَّتي

                       أسائِلُها فاِستعجمت أَن تَكَلَّما

أسائِلُها واسْتعجَمت أن تُجيبَني

                       وَما ذِكرُ ما أَعيى عَليكَ وأَعجَما

عَهِدتُ بِها لَيلى وَسَلمى وَرُبَّما

                       عَمَرتُ رَهيناً بالغَواني مُتَيَّما

لَياليَ نَلهو بالشَّبابِ وَنتَّقي الـ

                       عيونَ وَلا نُفشي الحَديثَ المكَتَّما

 

شاعر جاهلي

طباعة Email