اكتشاف «أقدم مقطوعة» لأوديسة هوميروس

اكتشف علماء آثار في اليونان ما يعتقدون أنها أقدم مقطوعة معروفة من «الأوديسة» القصيدة الملحمية لهوميروس. وقالت وزارة الثقافة اليونانية أول من أمس إن فريقاً من الباحثين اليونانيين والألمان عثر على المقتطف محفوراً على لوحة طينية في أوليمبيا القديمة. وتضم 13 بيتاً، وتشير تقديرات أولية إلى أنها تعود إلى ما قبل القرن الثالث الميلادي.

وتنسب قصيدة الأوديسة المؤلفة من 12109 أبيات إلى الشاعر الإغريقي القديم هوميروس وتحكي قصة أوديسيوس، ملك إثاكا الذي تجول لمدة عشرة أعوام في محاولة للعودة إلى الوطن بعد سقوط طروادة.

ويرجع الباحثون تاريخ كتابة الأوديسة، وهي القصيدة الثانية الكبيرة المنسوبة لهوميروس بعد الإلياذة، إلى الفترة ما بين 675 و725 قبل الميلاد تقريباً.

تعليقات

تعليقات