احتجاجات تطالب بحقوق «الثيران»

نظم عشرات من النشطاء في مجال حقوق الحيوان احتجاجاً مناهضاً لمصارعة الثيران أمام مبنى بلدية بامبلونا في إسبانيا أمس الخميس قبل يوم من انطلاق مهرجان سان فيرمين للثيران، وهو أشهر مهرجانات الثيران في إسبانيا.

وعلى الرغم من أن الركض اليومي هو أبرز سمات مهرجان سان فيرمين فإن منظمي الاحتجاج يقولون: إن معظم السائحين والناس في الخارج لا يعرفون أن الثيران تُستخدم في حلبات للمصارعة مساء بعد الركض في الشوارع في فترة الصباح.

وقال منظمو الاحتجاج: إن 66 ثوراً ستُقتل خلال المهرجان الذي يستمر من 6 ـ 14 يوليو. وتشمل أنشطته إلى جانب الركض مصارعة الثيران وحفلات موسيقية وعروضاً راقصة.

تعليقات

تعليقات