«غابة المستقبل »..أطنان النفايات تتحوّل أشجاراً وزهوراً ملوّنة - البيان

«غابة المستقبل »..أطنان النفايات تتحوّل أشجاراً وزهوراً ملوّنة

أطفال يلعبون في «الغابة البلاستيكية » | من المصدر

يقام في مدينة نيومكسيكو الأميركية، أول معرض لغابة ملونة مصنوعة من النفايات البلاستيكية. «غابة المستقبل» التي تمتد على مساحة 500 متر مربع، مزدانة بألوف الأزهار والأشجار والحيوانات، وقد تطلب تنفيذها، تحويل 3 أطنان من النفايات البلاستيكية.

رسالة

الأهم بالنسبة لمبتكر الغابة، الفنان توماس دامبو، هي الرسالة التوعوية البيئية ما وراء المشروع، وفي مقال على موقع إخباري، كتب أنه أراد عبر هذا المشروع، الاحتفاء بجامعي النفايات، وإظهار عظمتهم وقدراتهم، والأشياء الجميلة التي يمكنهم ابتداعها من تلك الخرداوات، أما غايته، فتكمن في أن يكبر أطفال الغد راغبين في العمل بتلك النفايات، لأنهم «لا ينظرون إليها على أنها شيء قبيح ذو رائحة كريهة، بل شيء جميل ذو قيمة».

تكريم

ويعتقد توماس أنه من المعيب ألا يكون الذين يجمعون قمامتنا في مرتبة أعلى على سلم الهرم الاجتماعي، فهم بنظره الأبطال الذين يتأكدون من عدم غرقنا في قمامتنا، ومن إعادة تدوير كسر من طوفان النفايات اليومية.

وقد تمكن الفنان بمساعدة منهم ومن أولادهم، وأكثر من 700 طالب، وميتم، ودور للمسنين، وما يزيد على 100 متطوع، من جمع النفايات وبناء الغابة البلاستيكية المعروضة في حديقة «تشابوتبك» النباتية، في فترة تصل إلى ثمانية أسابيع.

ورش

وتنظم المنظمة المحلية التي ساعدته في تحقيق «غابة المستقبل»، ورش عمل الآن، وتستقدم أطفالاً جدداً بانتظام لصناعة أزهار ونباتات وحيوانات بلاستيكية جديدة، ما يعني أن الغابة ستنمو، ومعها ربما الرسالة إلى أبعد من موطنها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات