تجديد واجهة قصر بكنغهام

قال موظفون في قصر بكنغهام، أمس، إن العائلة الملكية البريطانية ستغادر الجناح الأمامي الشهير للقصر الكائن في لندن في وقت لاحق هذا العام بسبب مشروع ترميم يتكلف ملايين الجنيهات الإسترلينية.

وسيترك أفراد العائلة الملكية الجناح الشرقي للقصر، الذي يشكل الواجهة الرئيسة للمبنى، ويضم الشرفة التي تطل منها الملكة إليزابيث وأفراد الأسرة في المناسبات المهمة، وذلك لإجراء أعمال ملحة لتغيير الأسلاك الكهربية ونظام التدفئة. وقال متحدث باسم القصر: بالنسبة للمظهر الخارجي لواجهة القصر، أعتقد أن الناس لن تلحظ سوى تغيير بسيط للغاية، وأضاف أنه لن تكون هناك حاجة لوضع سقالات.

وتستغرق عملية الترميم الشامل للقصر 10 سنوات بتكلفة 369 مليون جنيه إسترليني (485 مليون دولار)، وتستدعي نقل 10 آلاف قطعة، من بينها لوحات وأعمال فنية.

تعليقات

تعليقات