حديث الروح

الحُبُّ ريحانُ المُحبِّ وراحه

                           وإليه إن شحطتْ نَواهُ طِمَاحُهُ

يغدو المحب لشأنه وفؤادُهُ

                           نحوَ الحبيب غُدُوُّهُ ورواحهُ

عندي حديثُ أخي الصبابة عن حَشَا

                           لي لا تزال كثيرةً أتراحُهُ

أصبحتُ مملوكاً لأحسن مالك

                           لو كان كمَّل حُسْنَهُ إسجاحُهُ

لم يَعْنه أرَقِي وفيه لقيتَهُ

                          حتى أضرَّ بمقلتي إلحاحُهُ

كلا ولا دمعي وفيه سفحته

                         حتَّى أضرَّ بوجنتي تَسْفَاحُهُ

لا مَسَّه بعقوبة من رَبِّه

                        إقْلاقُهُ قلبي ولا إقراحُه

لولا يُدَالُ من الحبيب مُحبُّهُ

                      فتُدال من أحزانِهِ أفراحُه

 

شاعر عباسي (836 - 896م)

تعليقات

تعليقات