خُمس الأطفال الألمان يفتقدون الأمان المروري

أظهر استطلاع للرأي في ألمانيا أن خُمس الأطفال والفتيان الألمان في المرحلة العمرية بين العاشرة والسابعة عشرة لا يشعرون بالأمان خلال توجههم إلى المدرسة بسبب حالة المرور في الشارع.

وخلص الاستطلاع الذي أجراه معهد الأبحاث السياسية «كانتار بابليك» لصالح مشروع رعاية الأطفال الألماني بمناسبة يوم الأمان المروري، أمس السبت، إلى أن الفتيات أكثر شعوراً بعدم الأمان، حيث بلغت نسبة من يفتقدن الأمان منهن 24%، بينما لم تتعد نسبة مشاعر فقدان الأمان عند الفتيان 17%.

ويفوق عدد الأطفال والشبان الذين يقلّ لديهم «الشعور بالأمان» أو الذين «لا يشعرون بالأمان مطلقاً» داخل المدن الكبرى التي يصل سكانها إلى أكثر من 100 ألف نسمة وداخل المدن المتوسطة بطاقة سكانية ما بين خمسة آلاف إلى عشرة آلاف نسمة إلى 20% أكثر من القرى التي لا يزيد سكانها على خمسة آلاف نسمة.

وقال 15% من المشاركين في الاستطلاع إنهم لا يشعرون مطلقاً بأي درجة من درجات الأمان.

تعليقات

تعليقات