أقمشة جديدة من مخلفات جوز الهند

تستعين صناعة المنسوجات بكمّ هائل من المصادر، التي تستنزف الموارد الطبيعية، وتهلك البيئة.

لذا قررت شركة أسترالية تطوير خيار مستدام جديد يقوم على الكتلة الضخمة من النفايات الحيوية الناجمة عن عملية تصنيع منتجات جوز الهند، لابتكار نسيج يخلو من النباتات، ويترك بصمة بيئية أقل مقارنة بالمنسوجات المصنوعة من القطن.

وقد اشتهرت في السنوات الأخيرة الأنسجة المصنوعة من المواد البديلة أو المكررة. وفي السياق ابتكرت شركة «نانولوز» نسيجاً قماشياً جديداً يدعى «نولاربور» يعتبر أحد الأشكال الصناعية لألياف الرايون أو الحرير الصناعي، وينتج باستخدام الميكروبات لتحويل الكتلة الحيوية إلى سليولوز. ويتيح استخدام منتجات النفايات الناجمة عن العملية تصنيع أقمشةٍ لا تستند إلى موارد شحيحة.

وتتسم العملية، وفق ما أشار المدير التنفيذي لشركة «نانولوز» ألفي جيرمانو، بقدرة تحويل عدد من منتجات نفايات الكتلة الحيوية للصناعات السائلة إلى ألياف، في عملية لا تستخدم إلا القليل من موارد المياه والطاقة والأرض. وتشعر شركة «نانولوز» أن الوقت قد حان لجذب الانتباه لتحسين استدامة تصنيع الأقمشة، حيث تعتقد أن المستهلكين سيكافئون علامات الأزياء التي تناصر التغيير البيئي.

تعليقات

تعليقات