كأس العالم 2018

الواقع الافتراضي لتعزيز القدرات الإدراكية ومنع الخرف

تحاول شركات التكنولوجيا حالياً الاستفادة من الواقع الافتراضي في منع التقدم في العمر، وتجري دار سان ماترنوس تجربة التكنولوجيا العصرية على نظارات الواقع الافتراضي في إطار مشروع سيرة ذاتية لمساعدة الأشخاص في استكشاف تاريخهم الشخصي. غير أن هربرت مانويل، مدير الرابطة الاتحادية للشركات الخاصة للخدمات الاجتماعية، يعتقد أنه يجب أن يكون هناك المزيد من البحوث فيما إذا كانت هذه التقنيات تساعد في الحفاظ على القدرات الإدراكية أو حتى تعزيزها.

غير أن هربرت مانويل، مدير الرابطة الاتحادية للشركات الخاصة للخدمات الاجتماعية، يعتقد أنه يجب أن يكون هناك المزيد من البحوث فيما إذا كانت هذه التقنيات تساعد في الحفاظ على القدرات الإدراكية أو حتى تعزيزها. ويقول: «لا يمكن لنظارات الواقع الافتراضي وحدها القيام بهذه المهمة».

تعليقات

تعليقات