عدسة البيان تتجول بكم داخل الغرفة الماطرة

إذا اشتقت لرائحة المطر وشعرت بحاجة للاستمتاع بقطراته وهي تتساقط عليك وكأنك تعيش موسم شتاء في إحدى الدول الأوروبية، ما عليك سوى زيارة الغرفة الماطرة، المشروع الفني الذي تحتضنه إمارة الشارقة بمنطقة المجرة.

هذا العمل الفريد يدعو الزوار للاستمتاع بالمطر واستكشاف الدور الذي يمكن أن يلعبه العلم والتكنولوجيا والإبداع البشري في تحقيق الاستقرار في بيئتنا.

وتعد الغرفة الماطرة من المشاريع الفنية ذائعة الصيت المصممة من قبل استوديو "راندوم إنترناشيونال" والذي تستضيفه مؤسسة الشارقة للفنون وبشكل دائم للمرة الأولى في إمارة الشارقة ومنطقة الشرق الأوسط.

ويتكون المشروع من مبنى يضم غرفة رئيسة تهطل فيها الأمطار بشكل مستمر وتتوقف حيثما يخطو الزائر داخلها وهو صديق للبيئة كونه يستخدم كمية قليلة من المياه المعالجة بشكل مستمر في الغرفة التي تم تجهيزها بفلاتر ذاتية التنظيف حرصا على عدم إهدار المياه.

وقد أقيم المبنى على مساحة 1460 متراً مربعاً ويتسم بالبساطة في التصميم حيث يضم ثلاث واجهات زجاجية تمكن المارة في شارع العروبة ومنطقة المجرة من رؤية الأمطار والجزء العلوي من المبنى الذي يتلألأ ليلاً.. بينما صممت الواجهة الرابعة من الخرسانة المكشوفة.

وتعتبر منطقة المجرة التي أقيم فيها المشروع الفني - الغرفة الماطرة - واحدة من المناطق الحيوية في الإمارة نظراً لاحتوائها على العديد من المحال التجارية ويدمج المشروع بين الطابع المتميز للمنطقة الحضرية المجاورة وآثارها المادية مع التصميم الداخلي وذلك بهدف دعوة الناس إلى دخول الردهة.

وتعتزم مؤسسة الشارقة للفنون العمل على تجديد حديقة المجرة المطلة على المشروع في إطار مشاريعها التطويرية ومن المقرر الانتهاء من تجديدها مع بداية عام 2019.

المزيد حول هذا المشروع في الفيديو التالي:

تعليقات

تعليقات