جسور التراث

 طفل يتعلم أساسيات الموروث في شغف، خلال جلسة تعرف بـ«الصقارة»، ضمن فعالية تمد الجسور لربط الأجيال بالثقافة الإماراتية وتقرب تراث الأجداد الأصيل.

تعليقات

تعليقات