باحثون يقيسون نبض "الألب"

يسعى باحثون من سويسرا لـ «قياس» نبض الألب من خلال وضع حساسات في مروج الأبقار ومستودعات الأعلاف وعلى قمم الجبال وفي قاع البحر المتوسط وذلك لرصد أقل اهتزاز ممكن في جبال الألب.

ويهدف الباحثون من وراء ذلك معرفة المزيد من المعلومات عن الحركات التكتونية للقشرة الأرضية وعن نشأة الجبال، وذلك حسبما أشار الباحثون في مجلة «سرفيس ان جيوفيزكس» المتخصصة في أبحاث الفيزياء الأرضية.

وقال الباحثون إن أبعد حساس يقع على بعد 2771 متراً تحت مستوى سطح البحر، في حين يقع أعلى حساس على ارتفاع 3005 أمتار فوق سطح البحر.

وأوضح باحثو الصندوق الوطني السويسري لدعم البحث العلمي أن مشروع ألب أري «سيقيس نبض الألب». ويشارك في المشروع 36 معهداً علمياً من 11 دولة بتنسيق من جامعتي زيوريخ ولوزان.

تعليقات

تعليقات