باحثون يطورون عقاراً جديداً للصداع النصفي

طور الباحثون في عيادة كاليفورنيا للصداع في الولايات المتحدة علاجاً جديداً للصداع النصفي، يستهدف بشكل خاص الأشخاص الذين حاولوا دون نجاحهم إيقاف صداعهم بالعلاجات الأخرى.

وذكر موقع «إن بي سي نيوز» أن العقار الجديد يدعى «Erenumab»، وهو ضمن فئة جديدة من العقاقير المؤلفة من أجسام مضادة تمنع نشاط الجزيء الذي ينقل إشارات الألم إلى الدماغ لدى الإصابة بالصداع النصفي، مما يوقف الأعراض حتى قبل أن تبدأ.

ويعاني أكثر من 37 مليون شخص في الولايات المتحدة وحدها من نوبات الصداع النصفي، وفقاً لجمعية الصداع الأميركية. ومن بين هؤلاء، نحو 4 ملايين شخص يعانون من الصداع النصفي المزمن الذي تستمر أعراضه لفترة تتراوح بين 10 إلى 14 يوماً في الشهر.

 

تعليقات

تعليقات