تربية حصان ساعدتها على المشي والتحدث

أرشيفية

بعد أن تم تشخيص تيفاني هيث (16 عاماً)، من ويستيرهام في كينت ببريطانيا، بمتلازمة تأخر النمو العالمي التي تصيب الأطفال عادة، والتي تسبب نوبات ربو حادة، قد تسبب الوفاة، حاول الأطباء علاجها بشتى الوسائل دون جدوى. ولاحظت والدة المراهقة وتدعى ليزا باين (37 عاماً) أنها بدأت تطلق بعض الأصوات بعد أن انهمكت في تربية حصان يمتلكه عمّها وأحبته كثيراً.

وتحسن عالمها الصغير إثر ذلك، وبدأت تتفوه بعض الكلمات التي تراوح عددها بين 7 و10 كلمات.

وبعد وقت قصير من الجلوس على ظهر الحصان، بدأت تيفاني التي ظن الأطباء أنها لن تمشي دون مساعدة، تخرج بالحصان من الإسطبلات وحتى المنافسة في مسابقات ركوب الخيل.

ويشير الأطباء إلى أثر الخيول في علاج الكثير من الأمراض.

تعليقات

تعليقات