ظهور نادر للوحة «القوطية الأميركية»

تعرض اللوحة الأكثر تميّزاً في الفن الأميركي في القرن العشرين، بمعرض بنيويورك، في ظهور نادر، حيث يعرض متحف ويتني حتى العاشر من يونيو بورتريه جرانت وود لمزارع وامرأة صارمي الوجه في لوحة «القوطية الأميركية»، التي رسمها في 1930.

وتعد هذه اللوحة التي رسمها وود في بداية «الكساد الكبير» والتي نادراً ما تعرض خارج منزلها بمؤسسة شيكاغو للفنون، العمل الأكثر شهرة لوود (1891 - 1942).

ومن المفترض أن الرسام المولود في آيوا كان قد قال مرة إن الشخصين في الصورة هما أب وابنته مستندين إلى شقيقته وطبيب أسنانه. غير أن المرأة غالباً ما يشار إليها على أنها زوجة المزارع.

ولكن مسيرة وود تتكون من أكثر من مجرد لوحة واحدة. يقدم معرض «جرانت وود: القوطية الأميركية وغيرها من الأساطير» المجموعة الكاملة من فنه، التي تتراوح من مفرداته الزخرفية المبكرة واللوحات الزيتية الانطباعية وحتى أعماله الناضجة والجداريات والرسوم التوضيحية للكتب. نيويورك - د ب أ

تعليقات

تعليقات